رجوع إلى المدونة

العلاج بلسع النحل (سم النحل)

ليست كل الأعراض ضارة :
إنه لمن المهم والضرورى أن نعرف أن الأعراض …. فى أغلب الأحيان …. تكون دليلا على الشفاء…كما فى العلاج بلسع النحل .
سم النحل

سم النحل

عندما ترتفع درجات الحرارة فهذه إشارة إلى أن الجهاز المناعى يتعامل مع مهمة ضرورية ،ربما أنه يقاتل ضد كائنات دقيقة مهاجمة .
إن معظم البكتيريا والفيروسات تموت عندما ترتفع درجة الحرارة إلى 38 درجة مئوية أو أعلى من ذلك بقليل ….
ولسوء الحظ ، فإن أول شئ يفعله كثير من الناس فى الحياة اليومية عندما يصابون بالحمى هو أن يحاول تخفيضها باستخدام العقاقير ، أو يطلب مضاد حيوى من الطبيب .ولكن فى الواقع فإن الحمى (ارتفاع درجة حرارة الجسم) هى العلاج فهى الدليل على أن الجسم يتعامل مع العدوى …… وفى كل الحالات دائما يتحسن حال الجسم تلقائيا ….. إلا إذا ضعفت الصحة….. أو خرجت الحمى عن السيطرة …..
وهنا لابد من تدخل الطبيب …. ولهذا فمن الطبيعى جدا أن ترتفع درجة حرارة الجسم أثناء العلاج باللدغ (بلسع النحل) ويحس الشخص بالآلام فى الجسم …. فإننا نوصيه بألا يسرع فى استعمال مخففات الحرارة بل يترك الفرصة للجهاز المناعى أن يعمل وفق آليته … طالما الحمى تحت السيطرة … وللعلم فإن الحمى عادة تتحسن بطريقة أسرع عندما لا يتم علاجها بالأدوية التى تخفف الحرارة .

شارك هذا المنشور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجوع إلى المدونة