رجوع إلى المدونة

إصطدام النحل برؤوس الزائرين بالقرب من المنحل ودون الميل إلى اللسع .

تربية نحل العسل من المهن الرائعه والشيقة منها نتعلم الجد والمثابره والنظام والتفانى ….
فإذا كان الله سبحانه وتعالى قد خص النحل بالوحى فلك أن تتخيل أى مرتبة تلك ….. وأى شرف هذا ……..
فخلية النحل كتاب مفتوح تحمل بين دفتيه أسرار وعجائب .. وفوائد … فكانت هذه الرسالة من النحل ……

 اصطدام النحل برؤوس الزائرين بالقرب من المنحل ودون الميل إلى اللسع

إن ملاحظة مثل هذا الأمر هو دليل على عدم توافر سياج حول المنحل حيث أن ذلك من أسس إنشاء المناحل رغم تجاهل الكثير من النحالين لذلك فوجود سياج حول المنحل يحمى الخلايا من أى عبث سواء كان ذلك صادرا من مواشى المزرعة أو من البشر الفضوليين أما فى حالة عدم توافر مثل هذا السياج فإن مستوى طيران النحل يكون منخفضا أى على ارتفاع بسيط من سطح الأرض وبالتالى يعرضه للتصادم مع كثير من العوائق الموجودة فى نفس هذا الارتفاع وتكون النتيجة هى إزعاج للبشر وموت النحل ولذلك فالأفضل للنحال أن يقوم بزراعة سياج نباتى حول المنحل من بعض الشجيرات القابلة للقص والتقليم بحيث يكون ارتفاعها 2.5-3م حتى يجبر النحل على الارتفاع بمستوى طيرانه تفاديا للإصطدام مع أى عائق خاصة إذا كان المنحل يقع قرب طريق عام تمر عليه كثير من الحافلات وأفضل الأسيجه النباتية هى شجيرات اللانتانا كمارا وكذلك البدليا فهما سهلا التشكيل ودائمى ,يضاف إلى أن لهما أزهار ذات رائحة ذكية محببة إلى النحل . ويضاف إلى تلك النباتات أيضا نبات الغار أو الكرز فهو ذات أهمية اقتصادية وشكل مرغوب فى الأسيجة النباتية .

دكتور/صبحى ابراهيم قاسم.

رئيس مركز أبحاث النحل والتطوير بالعسل البرى.

خلية نحل

خلية نحل

شارك هذا المنشور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجوع إلى المدونة